المعهد العالى للعلوم الادارية بالقطامية (HIMS)

المعهد العالى للعلوم الادارية بالقطامية (HIMS)

يارب اهدين و ارحمنى و غفرلى
 
الرئيسيةالمعهد العالى لاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صوري اهداااااااا الي ابرهيم وحامد واسلام
السبت يونيو 08, 2013 9:41 am من طرف eslamsalah

» جداول الامتحنات 2012/2013
الإثنين ديسمبر 03, 2012 5:55 pm من طرف King_of_Dark

» جمال الطبيعه وحب الاصدقاء
الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 11:57 pm من طرف eslamsalah

» صورة اجمل ايام عمرى
الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 11:57 pm من طرف eslamsalah

» اجمل صورة
الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 11:54 pm من طرف eslamsalah

» حصرياً فيلم الأكشن الرهيب Avgust Vosmogo 2012 مُترجم بجودة DVDRipحميل مباشر على سيرفر صاروخيMediaFire
الثلاثاء أبريل 10, 2012 2:43 pm من طرف King_of_Dark

» محاضرات قواعد بيانات2
الأربعاء يناير 25, 2012 5:46 pm من طرف King_of_Dark

» حلقات نارتو الجز الثاني من1/160مترجمه علي mediafire
الأربعاء يناير 25, 2012 5:25 pm من طرف King_of_Dark

» فصل السكان والبيئة
الخميس ديسمبر 22, 2011 11:21 am من طرف eslamsalah

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 توبة أبي إسماعيل النصراني وإسلامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eslamsalah
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 123
نقاط : 329
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
العمر : 27
الموقع : http://hims1.yoo7.com

مُساهمةموضوع: توبة أبي إسماعيل النصراني وإسلامه    الأحد يناير 23, 2011 3:05 am

توبة أبي

إسماعيل النصراني وإسلامه
عن عبدالله بن الفرج العابد، قال : كان بالموصل رجل نصراني يكنى أبا إسماعيل . قال . فمر ذات ليلة برجل وهو يتهجد على سطحه ، وهو يقرأ : و له أسلم من في السموات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون ) 0 أسورة آل عمران ، الآية : 183 قال : فصرخ أبو إسماعيل صرخة غشي عليه ، فلم يزل على حاله تلك حتى أصبح ! فلما أصبح أسلم ، ثم أتى فتحا الموصلي فاستأذنه في صحبته ؟ فكان يصحبه ويخدمه . قال : فبكى أبو إسماعيل حتى ذهبت إحدئ عينيه وعشي من الأخرئ . فقلت له يوما : حدثني ببعض أمر"فتح " قال : فبكى ، ثم قال : أخبرك عنه ، كان واللة كهيئة الروحانيين ، معلق القلب بما هناك ، ليست له في الدنيا راحة. قلت : علي ذاك . قـال . شهدت العيد معه ذات يوم ، ورجع بعد ماتفـرق الناس ، ورجعت معه ، فنظر إلى الدخان يفور من نواحي المدينة، ثم بكى ، ثم قال : قد قرب الناس قربانهم ، فليت شعري مافعلت في قرباني عندك أيها المحبوب ! ثم سقط مغشيا عليه . فجئت بماء فمسحت بها وجهه فما أفاق ، حـتى دخل بعد أزقة المدينة، فرفع رأسه إلى السماء، ثم قال : قد علمت طول غمي وحزني ولرادي في أزقة الدنيا، فحتى متى تحبسني أيها المحبوب ؟ثم سقط مغشياعليه . فجئت بماءفمسحته على وجهه ، فافاق ، فما عاش بعد ذلك إلا أياما حتى مات - رحمه الله . من كتاب التائبون الى الله للشيخ ابراهيم بن عبدالله الحازمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hims1.yoo7.com
 
توبة أبي إسماعيل النصراني وإسلامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعهد العالى للعلوم الادارية بالقطامية (HIMS) :: القسم الاسلامى :: منوعات اسلاميه-
انتقل الى: